أخبار سوس- متابعة
استنفرت مصالح الدرك والبحرية الملكية مصالحها بمختلف المنافذ الشاطئية بإقليم القنيطرة، وأحدثت دوريات مشتركة مكثفة فيما بينهما، بحثا عن مشتبه فيهم متورطين في ما وصف بأكبر عملية تهجير جماعي غير شرعية إلى إسبانيا كانت ستتم عبر مجموعة من القوارب المطاطية السريعة.

وتضيف المساء التي أوردت التفاصيل، أن فرق المراقبة البحرية تحركت بمعية طائرات مروحية تابعة للدرك الملكي، في وقت متأخر من ليلة الأربعاء، في اتجاه مناطق مولاي بوسلهام والمناصرة وسيدي محمد لحمر، بعدما ضبطت عناصرها العشرات من المرشحين للهجرة إلى الضفة الأخرى وهم على متن القوارب في جنح الظلام.