أخبار سوس- متابعة
كشفت تقارير صحفية اسبانية، أن 4 مغاربة متورطين في اعتداءات جنسية جديدة، من أصل 43 اعتداء أبطاله لاجئون سوريون ومهاجرون سوريون. وقد صدر في حق بعض الموقوفين المغاربة قرار الترحيل من ألمانيا غير أنه لم يفعل.

من جهة أخرى، كشف تحقيق نشره موقع المانيفيسطو، الإسباني، بناء على محاضر الشرطة الألمانية، انخفاض عدد المهاجرين السريين المغاربة المتورطين، في الاعتداءات والتحرشات الجنسية، والسرقة في ألمانيا خلال شهر يوليوز المنصرم، مقارنة مع الاعتداءات المرتبكة من قبل اللاجئين السوريين والأفغان والباكستانيين.

ويشير التحقيق، إلى أنه في 28 يوليوز المنصرم، تحرش أربعة مهاجرين سريين مغاربة بالنساء اللواتي كن يعبرن من قرب المحطة المركزية لمدينة “Düsseldorf”، مما دفع بالأمن إلى التدخل واعتقالهم بعد الدخول في صدام مع عناصر الأمن.