احتضن بهو عمالة انزكان، مساء يوم السبت 20 غشت الجاري، مراسيم حفل الاستماع إلى الخطاب الملكي بمناسبة عيد الشباب والذكرى 63 لثورة الملك والشعب، والذي وجهه الملك محمد السادس، مباشرة على القنوات المغربية.
وقد حضر بالقاعة التي احتضنت حفل الاستماع إلى الخطاب الملكي، عامل اقليم انزكان ايت ملول  حميد الشنوري إلى جانب الكاتب العام للعمالة ، و النائب الاول لوكيل جلالة الملك بالمحكمة الابتدائية ، ورئيس المنطقة الامنية بانزكان ورجال السلطة والمنتخبون وشخصيات أمنية ومدنية وفعاليات المجتمع المدني.انزكان2
و يبقى خطاب دكرى ثورة الملك و الشعب التي يحتفل بها المغاربة شعبا و ملكا في 20 غشت من كل سنة٬ ذو خصوصية مهمة ، وفي أعقاب ذلك رفعت أكف الضراعة لله عز وجل  ان يرحم شهدائنا الابرار  وفي مقدمتهم فقيدي العروبة والاسلام  جلالة الملك المغفور له محمد الخامس وجلالة الملك الحسن الثاني ،  وان يحفظ مولانا أمير المؤمنين، سبط الرسول الأمين و حامي حمى الوطن والدين جلالة الملك محمد السادس نصره الله و أيده بما حفظ به السبع المتاني، داعية العلي القدير أن يبقيه ذخرا و ملاذا لهذه الأمة المجيدة ورمزا لعبقريتها و أمنها و كرامتها، و أن يقر عينه بولي عهده المحبوب صاحب السمو الملكي الأمير المولى الحسن وأن يشد عضده بصنوه السعيد الأمير الجليل مولاي رشيد وكافة أفراد الأسرة الملكية الشريفة.