اخبارسوس/ متابعة.
توازيا مع احتفال عموم المغاربة بالذكرى 63 لثورة الملك والشعب وعيد الشباب المجيد، أشرف السيد لمين بنعمر والي جهة الداخلة وادي الذهب صباح امس يوم السبت على فعاليات هذا اليوم الوطني الذي تجدد من خلاله الجهة سلطات ومنتخبين و مواطنين ولائهم وارتباطهم الدائم بالعرش العلوي المجيد.
وترأس السيد الوالي مرفوقا برئيس الجهة ورئيس المجلس البلدي للداخلة ورئيس المجلس الإقليمي ومختلف الشخصيات المنتخبة والشخصيات المدنية والعسكرية وشيوخ وأعوان القبائل، حفل تحية العلم من ساحة مقر الولاية بالداخلة في لحظة وقف فيها الجميع بخشوع ومهابة لراية الوطن وتاريخه الحافل بالنضالات والانجازات ومن ضمنها ملحمة ثورة الملك والشعب التي نحتفل اليوم بذكراها ال63.
وعقب تحية العلم أشرف الوفد برئاسة والي الجهة على تدشين مجموعة من المشاريع التنموية بالمدينة احتفالا بهذه الذكرى الملحمية التي تلتها  ثورات تنموية عكست إرادة عرش مجاهد وشعب وفي لملكه ولوطنه.
وهمت هذه المشاريع تدشين الشطر الأول من مشروع تقوية الشبكة الطرقية بمدينة الداخلة، وهو المشروع الذي هم العديد من الشوارع كشارع محمد الخامس وشارع احمد بنشقرون وشارع احمد شرقاوي والمنطقة الصناعية بالمدينة، وذلك بالتركيز على محوريين أساسين الأول يربط الطريق الوطنية بميناء الداخلة على امتداد 7 كلم والثاني يهم الطريق الساحلية الممتدة من فم لبير الى المنطقة الصناعية على مسافة 10.5كلم.
وأشار السيد عبد السلام اخميسو رئيس المصلحة التقنية بالمجلس الإقليمي لواد الذهب ، ان المشروع ككل يبلغ غلافه المالي 37.5 مليون درهم ممول من طرف ميزانية المجلس الإقليمي لوادي الذهب، حيث بلغت الأشغال الى متم يونيو المنصرم 75 بالمائة فيما ما زالت الأشغال مستمرة لإكمال المشروع.
كما تم أيضا تدشين مشروع قيد الدراسة يهم حماية وانجاز شواطئ مصطنعة على امتداد ساحل المدينة، وذلك بتشييد حواجز عمودية تبلغ 140 متر، وإضافة رمال بين الحواجز من أجل انجاز هذه الشواطئ المصطنعة.