نستهل قراءة مواد بعض الجرائد اليومية الخاصة بيوم الثلاثاء من “المساء” التي نشرت، أن المغرب شرع في تعبيد طريق برية جديدة تربط بينه وبين شمال موريتانيا مباشرة بعد عملية “قندهار” التطهيرية، ومن المنتظر أن يجهزها بكاميرات مراقبة، ما يصعب مأمورية المهربين والمتسللين، فيما هدت جبهة البوليساريو باتخاذ ما قالت إنها إجراءات تصعيدية في المنطقة ردا على الخطوة المغربية.

وكتبت الجريدة ذاتها أن قاض بمدينة أسفي أصدر الحكم بطلاق سيدة في ظرف ثلاثة أيام وتزوجها للسطو على أملاك زوجها، مضيفة أن حادث الطلاق يخص مهاجرا مغربيا بالديار الإيطالية ظل يجهل طلاقه لزوجته منذ 2005؛ إذ عرف المهاجر مؤخرا أن زوجته متزوجة من القاضي الذي نطق بحكم طلاقه، رغم أنها مازالت إلى الآن تتعامل معه معاملة أزواج؛ حيث ظل ينفق عليها وعلى أبنائها وحصلت منه على مبالغ مهمة. ووفق الخبر ذاته، فإن الطلاق كان خلعيا، رغم أن الأخير لم يكن يعلم به نهائيا، ما يؤكد وجود تزوير في الوثائق.

ونقرأ بالمنبر نفسه نسبة إلى مصدر مطلع، أن غضبة ملكية أبعدت منسق خرجات الملك محمد السادس بالشمال، بعدما تسبب في ارتباك حركة السير وعدم التنسيق بين أمنيين أثناء إحدى خرجات الملك الخاصة؛ إذ أبعد إلى مدينة العيون بدون مهمة.

من جانبها أوردت “الصباح” أن مصادر حكومية كشفت أن جهات عليا أبدت انزعاجا من إقحام السيادة الدبلوماسية للمغرب في الصراع الحزبي الذي يسبق الانتخابات البرلمانية المرتقبة مستهل أكتوبر المقبل، خاصة من خلال الركوب على العلاقات المغربية الأمريكية لتصفية حسابات سياسية بين الفرقاء السياسيين، وخدمة لأجندات جهات سياسية تحتمي بالأجنبي وتستقوي به ضد مؤسسات البلاد، محذرة من اللعب بالنار في حقل الدبلوماسية، وفق تعبير المادة الإخبارية.

وورد بالجريدة ذاتها أن فضيحة تبذير المال العام تلاحق اللجنة الأولمبية؛ إذ كشفت مصادر مطلعة أن اللجنة الوطنية الأولمبية صرفت مليارا و200 مليون سنتيم على قافلة أولمبية زارت بعض المدن المغربية قبيل انطلاق الألعاب الأولمبية التي اختتمت يوم الأحد الأخير، بريو دي جانيرو البرازيلية. وأضافت الجريدة أن الغطاء الذي أعطي لفكرة القافلة هو التنقيب عن المواهب، لكن الفكرة اعتبرها تقنيون مضيعة للوقت وتبذيرا للمال العام؛ إذ لا يمكن تكوين بطل في أيام.

وكتبت “الصباح”، أيضا، أن الجنرال حسني بنسليمان محبط من نتائج الرياضيين المغاربة بالأولمبياد، الأمر الذي سيعجل بمغادرته لمنصبه.

وإلى “أخبار اليوم” التي قالت إن دراسة أمريكية صنفت المغرب ضمن البلدان الـ 46 عالميا ذات الأنظمة الهجينة، كما اعترف التقرير بالأشواط التي قطعها المغرب في دمقرطة الدولة منذ سنة 1980، كاشفا أنه ربح 4 نقاط في السنوات الـ36 الأخيرة، منتقلا من خانة “مستبد عال” سنة 1980، إلى مرتبة “مستبد متوسط” سنة 2000، إلى وضعه الحالي كبلد به “استبداد خفيف”.

وأفادت الجريدة الورقية عينها بأن المغرب يفقد سنويا 9 ملايير درهم بسبب التكرار المدرسي؛ إذ يبلغ عدد التلاميذ الذين يكررون فصلهم الدراسي أو يغادرون مقاعد الدراسة قبل الأوان وينقطعون عن الدراسة كل سنة مليون تلميذ.

وأضافت “أخبار اليوم”، نسبة إلى مصادرها، أن النظام التعليمي المغربي يفتقر إلى الجودة والانصاف بالنظر إلى أن العدد الكبير من التلاميذ الذين يكررون السنة الدراسية، أو يسقطون في مصيدة الهدر المدرس، من تلامذة المدارس بالعالم القروي أو مدارس الأحياء الفقيرة بالعالم الحضري.

الختم من “الأخبار” التي ضمت عددها الجديد خبرا عن حضور قيادة “البيجيدي” بمدينة أسفي إلى المحكمة الابتدائية في الصويرة، تضامنا مع تاجر المخدرات محمد لبزوي. وأشارت الجريدة إلى أن التحقيق مع لبزوي كشف توفره على 11 حسابا بنكيا بمبالغ مالية تفوق 177 مليون سنتيم، بالإضافة إلى حجز أزيد من 13 مليون سنتيم لدى اعتقاله من قبل الدرك الملكي في كمين بعد شحن 3 أطنان من المخدرات على ظهر قوارب مطاطية بساحل سيدي بطاش.

وفي خبر آخر، ذكر المنبر ذاته أن درك الفقيه بنصالح يحقق في صفحات إلكترونية خصصها أصحابها للتهديد والسب والشتم والقذف في حق نشطاء حقوقيين بالمنطقة، ونشر صورهم الشخصية على موقع التواصل الاجتماعي “فيسبوك”