أخبار سوس- وكالات
قتلت شابة بريطانية وأصيب رجل بجروح بالغة عندما طعن فرنسي ثلاثة اشخاص وهو يهتف “الله اكبر” في فندق في استراليا.

وتقوم الشرطة بالتحقيق في الحادثة التي وقعت في ساعة متأخرة من ليلة امس الثلاثاء في هوم هيل، البلدة الريفية الواقعة جنوب تاونزفيل في شمال ولاية كوينزلاند، لكنها لم تؤكد ما اذا كان المهاجم المفترض اعتنق التطرف.

وقال نائب مفوض الشرطة ان الدوافع وراء عملية الطعن التي أسفرت عن إصابة بريطاني في الثلاثين من العمر بجروح بالغة وأحد الأهالي بجروح غير خطيرة، لا تزال غير معروفة.

وقال ان “التحقيقات الأولية تشير الى تعليقات يمكن أن تفسر على أنها ذات طبيعة متطرفة أدلى بها المعتدي المفترض”.

وتقول التقارير ان المشتبه به هتف “الله اكبر” خلال الهجوم . وأضافت انه “فيما ان هذه المعلومات ستضم الى التحقيقات الا اننا لا نستبعد اي دوافع في هذه المرحلة، سياسية كانت ام جنائية”.