اضطرت عناصر الدرك الملكي إلى الاستعانة بكلاب مدربة لمطاردة رجل قتل زوجته صباح أمس الثلاثاء وفر هاربا، تاركا طفليه بالقرب من جثة أمهما. وقد تمكنت عناصر الدرك الملكي بمساعدة الكلاب المدربة من تحديد مكان اختباء الجاني، واعتقاله على بعد 10 كيلمتر عن مركز سيدي يحيى زعير، بينما كان يحاول الفرار إلى خارج منطقة عين عودة.

وكانت عناصر الدرك توصلت بمكالمة هاتفية في حدود الساعة 7 صباحا من يوم أمس، تفيد بوقوف جريمة قتل بدوار الحوانت بجماعة سيدي يحيى زعير شرق تمارة. وفور علمها بالحادثة انتقلت عناصر المركز الترابي للدرك الملكي بجماعة سيدي يحيى زعير التابعة إداريا لسرية الدرك بعين عودة إلى عين المكان و عاينت الجثة، وأمرت بنقلها إلى مستودع الأموات التابع للمركز الاستشفائي الجامعي ابن سيناء بالرباط، من أجل تشريح الطبي. وأثبت التحريات أن الزوج الفار قتل زوجته في حدود الساعة السادسة من صباح اليوم، باستعمال آلة حادة وتلقت عدة ضربات على مستوى الرأس.