آخر الأخبار
Toggle
» أخبار جهوية » زاكورة..البنية التحتية لمؤسسات الشباب والطفولة والمرأة تتعزز بتوزيع عدة معدات وتجهيزات ووسائل لوجيستيكية

اخبارسوس/ و م ع .
تعززت البنية التحتية لمؤسسات الشباب والطفولة و المرأة بإقليم زاكورة بتوزيع عدة معدات وتجهيزات ووسائل لوجيستيكية. ففي إطار دعم البنية التحتية لمؤسسات الشباب والطفولة و المرأة، وبمناسبة ذكرى ثورة الملك والشعب وذكرى عيد الشباب المجيد، اشرف عامل إقليم زاكورة عبد الغني الصمودي، يوم الاحد، على عملية توزيع مجموعة من التجهيزات و الأدوات و الوسائل اللوجيستيكية، السمعية البصرية والموسيقية، على ست دور للشباب ونادي نسوي (دار الشباب مزكيطة، دار الشباب تازرين، دار الشباب تمزموط، دار الشباب بني زولي، دار الشباب تمكروت، دار الشباب و النادي النسوي بتاكونيت).
وتأتي هذه المبادرة لتمكين المؤسسات التابعة للمديرية الإقليمية لوزارة الشباب والرياضة بزاكورة، من تحيين أدوات اشتغالها، وفق مرجعيات حديثة ومتطورة في مجال التدبير والتسيير والتنشيط، وكذلك لتستجيب لتطلعات الشباب والطفولة و المرأة، بتوفير وسائل العمل الضرورية والملائمة لتحسين المردودية التربوية بما فيها الجانب التنشيطي والتثقيفي.
وقال المدير الإقليمي لوزارة الشباب و الرياضية بزاكورة محمد مطير في كلمة بالمناسبة ان هذه المبادرة تاتي تتويجا لمجموعة من المجهودات التي قامت بها المديرية الإقليمية في اطار دعم وتعزيز البنيات التحتية بالاقليم، مبرزا ان ذلك يندرج في إطار استراتيجية الوزارة الوصية المتعلقة بتجهيز مؤسسات دور الشباب و الأندية النسوية ورياض الأطفال.
وأضاف المسؤول الاقليمي أنه بفضل تلك التجهيزات سيتم تحقيق قفزة نوعية في ما يخص تنشيط المؤسسات ووضعها رهن إشارة الشباب و الجمعيات الهادفة و الجادة التي تخدم قضايا الطفولة و الشباب والمرأة، مشيرا الى انه سيتم برمجة أربع دور الشباب سنة 2017 للاستفادة من تجهيزات أخرى.
وأكد على أهمية إدماج الشباب في المحيط السوسيو ثقافي و التربوي من اجل الدفع بتنمية الإقليم معتبرا أن من شان التنمية القائمة على التعاون وفق مقاربة تشاركية ان تاتي ثمارها على الصعيدين الاجتماعي والرياضي.
من جهة أخرى شدد مطير على ضرورة إعادة الاعتبار لدورالشباب حتى تقوم وتضطلع بمهامها التربوية والترفيهية والاهتمام بالشباب باعتبارها قطب رحى للمواطنة، مؤكدا ان المديرية الاقليمية ستواصل عملها بالرغم من الاكراهات التي تواجه القطاع المتعلقة بقلة الأطر من اجل تنفيذ إستراتيجية الوزارة.
يشار الى انه وفي إطار مواكبة سيرورة هذه المؤسسات التربوية إزاء حاجيات الشباب والطفولة والمرأة وتأهيلها، فقد استفادت بعض المؤسسات مؤخرا من عملية إصلاح وترميم مرافقها وفضاءاتها بما يؤهلها للانخراط في مشروع تطوير خدمات الأنشطة الممارسة، بواسطة تجديد وتقوية وتدعيم بنيتها التحتية، بالتجهيزات المتعلقة بالتنشيط العام.

التعليقات مغلقة.

    ضع بريدك الإلكتروني ليصلك جديد المجلة كل يوم.

جريدة أخبار سوس © جميع الحقوق محفوظة 2014