تمكنت عناصر الضابطة القضائية للدرك الملكي بمركز سيدي المختار، حوالي الساعة الثانية من فجر الثلاثاء 23 غشت، من اعتقال عشيقين وهما متلبسان بممارسة الجنس، بعد أن حاصرهما ساكنة الحي داخل منزل اكتراه العاشق، وهو من مواليد 1957 بسيدي المختار، متزوج وأب لأبناء، فيما تقطن عشيقته بنفس الجماعة، حيث تفيد مصادر محلية بأنها استغلت سفر زوجها للاختلاء بعشيقها.

والى ذلك اقتادت عناصر الضابطة القضائية المتهمين إلى مركز الدرك الملكي، وتم فتح تحقيق معهما في محضر قانوني وذلك بعد الاستماع لهما بناء على تعليمات النيابة العامة المختصة بالمحكمة الابتدائية بإمنتانوت، حيث تمت متابعتهما بتهمة الخيانة الزوجية.