شرعت والدة الشاب ياسر(17 سنة)، الذي لفظ أنفاسه الأخيرة شهر يوليوز الماضي غرقا بالمسبح البلدي الدوديات، في وضع شكاية ضد المجلس الجماعي لمدينة مراكش في شخص العمدة محمد العربي بلقايد.

وأكدت والدة الضحية في تصريح حصري لموقع”مراكش الآن” –الذي أورد الخبر-، أن ابنها لقي مصرعه جراء الإهمال في تدبير المسبح البلدي بالداوديات.

وكشفت نفس المتحدثة أن عمدة مراكش استقبلها خلال الأسابيع الماضية حيث أكد لها أن المجلس يفكر مليا في إزالة المسابح من عمق خمسة أمتار نظرا للخطورة التي تشكلها على حياة مرتاديها، كما أكد لها أن جميع المسابح مستفيدة من التأمين.