تداولت مصادر اعلامية، ان البحث القضائي الذي امرت النيابة العامة باجرائه، في موضوع الاتهامات المتبادلة بين شرطية برتبة حارس امن بقلعة السراغنة ومواطن مغربي مقيم بالخارج طيلة يوم امس السبت 27 غشت من لدن مصلحة الشرطة القضائية، قد افضى الى متابعتهما في حالة اعتقال.
وتفيد المعلومات المتعلقة بهذا الملف الذي يعرف تكتما شديدا من لدن العناصر الامنية،ان الشرطية المعتقلة “اتصلت صباح يوم امس السبت على الساعة السادسة صباحا بقاعة المواصلات، للتبليغ عن هجوم على مسكنها من طرف المواطن المغربي الذي كان تحث تاثير الكحول، قبل ان تتراجع عن تصريحاتها وتؤكد انها على معرفة سابقة به، وان خلافا شخصيا بينهما جعلها تطلب تدخل شرطة النجدة مخافة تطور الحادث”.
في السياق ذاته وحسب بلاغ للمديرية العامة للامن الوطني ،فان المواطن كان في حالة سكر، ونسب للشرطية تعريضه للنصب والاحتيال، مدعيا انه كان بمنزلها،وانها حصلت منه على مبلغ مالي بدعوى انها ستسلمه لاحد الشرطيين الذي ضبطهما في المنزل، وذلك تحث دريعة عدم تطبيق القانون في مواجهتهم