أطاحت عناصر الفرقة الوطنية للأبحاث القضائية للدرك الملكي بالرباط بأفراد شبكة دولية تنصب باسم قائد القوات المسلحة الأمريكية المرابطة بسوريا ودبلوماسيين انجليزيين وماليين، من أجل النصب على ضحاياهم خاصة النساء الراغبات في الزواج.

وتضيف الصباح التي أوردت التفاصيل، أن عناصر الفرقة سالفة الذكر اعتقلت بناء على تعليمات من الوكيل العام للملك بمحكمة الاستئناف بالرباط، نيجيريا وماليا وتبين تورطهما بشكل مباشر في النصب على مغربيات راغبات في الزواج بعد الإيقاع بهن في احد مواقع الدردشة.

وكان المتهم الرئيسي، يدعي انه يستقر بماليزيا وانه قائد القوات الأمريكية بسوريا نصب على عشرات الفتيات، وأنه دخل إلى الإسلام وانه يرغب في الزواج من إحداهن.