يتدارس مجموعة من مستخدمي ومدربي الوداد البيضاوي فرع كرة القدم، إمكانية الانخراط في تنظيم نقابي لمواجهة مسلسل الطرد التعسفي الذي يجتاح النادي هذه الايام، إذ وصلت مجموعة من حالات الطرد إلى القضاء وحسم فيها لفائدة المتضررين، لكن دون أن تجد سبيلا للتنفيذ.

وستعقد في الأيام المقبلة اجتماعات تحضيرية للإنخراط في التنظيم النقابي ودخول مرحلة التصعيد. وكان المكلف بالأمتعة بنادي القلعة الحمراء، قد أنهى مسطرة مقاضاة النادي بإقرار القسم الاجتماعي بوجود حالة الطرد التعسفي التي كشفتها معاينة منتدب قضائي.