بعد حوالي أسبوع على محاولة قتل ضابط شرطة ممتاز بمدينة مولاي إدريس زرهون، تمكنت المصالح الأمنية بمدينة مكناس، صباح يوم امس الاثنين، من اعتقال ثلاثة أشخاص ضمن عصابة للكنوز متورطين في محاولة القتل العمد.

وكانت المصالح الأمنية، اعتقلت المتهم الرئيسي في محاولة قتل الضابط، بعد يوم من ارتكاب الجريمة التي تعود فصولها إلى ال23 من غشت الجاري؛ حيث اعترض سبيل الضحية رفقة شركائه الثلاثة، وربطوه إلى شجرة، وأخذوا يهددونه بواسطة السلاح الأبيض ويستفسرونه عن ملف ادعوا أنه كان قد أشرف عليه قبل التقاعد، والمتعلق بالتحقيق في قضية تتعلق باستخراج الكنوز بنواحي مولاي إدريس زرهون.

غير أنه رغم تأكيد الضحية على أنه لا علم له بالملف؛ إلا أن أفراد العصابة شرعوا في نحره وكادوا أن يفصلوا رأسه عن جسده لولا تدخل بعض المارة.