قررت الهيئة القضائية بالمحكمة الإبتدائية بإمنتانوت إرجاء النظر في قضية الشاب الذي حاول اغتصاب والدته بمدينة شيشاوة إلى جلسة يوم الخميس، من أجل الإستماع إلى والدته المشتكية، بعدما أنكر ابنها التهم المنسوبة إليه والمتعلقة بالعنف ضد الأصول ومحاولة الاغتصاب.

وللمرة الثانية، تم إغلاق قاعة الجلسات التي تحتضن أطوار المحاكمة من طرف رئيس الهيئة القضائية، وخروج الحضور منها إلى حين الانتهاء من الاستماع للمتهم.

وجاء اعتقال الشاب البالغ من العمر 28 سنة من طرف عناصر الدائرة الأمنية الأولى بمدينة شيشاوة، بعدما توصلت مصالحها بشكاية من طرف والده الذي تدخل لحظة محاولة ابنه اغتصاب والدته بالحي الحسني، لعدم منحه مبلغا ماليا من أجل شراء مخدر الشيرا.