كشفت رشيدة سليماني مديرة المركز الوطني لمحاربة التسمم واليقظة الدوائية أن وزارة الصحة أجرت دراسة على التأثيرات السلبية لدواء “فالبروات الصوديوم” وخلصت إلى أن الدواء تسبب في التشوه العصبي لسبعة أجنة، مشيرة إلى أن الدواء يتسبب في تشوهات عصبية عند الجنين قد ينتج عنها تشوهات في العمود الفقري، ويمكن أن يتسبب أيضا في نتائج سلبية على التطور العصبي للطفل.

وقالت مديرة المركز الوطني لمحاربة التسمم واليقظة الدوائية إن من الأسباب التي دفعت بوزارة الصحة إلى اتخاذ إجراءات وتدابير خاصة باستعمال الدواء الصرع “فالبروات الصوديوم” هو تأكدها من أن الحامل حينما تأخذ هذا الدواء تكون له تأثيرات مباشرة على الجهاز العصبي للجنين.