سارع عدد من أعضاء مجلس النواب من فرق برلمانية مختلفة إلى إيداع استقالاتهم في مكتب المجلس، تمهيدا للترشح باسم أحزاب أخرى في إطار عملية كبيرة للترحال السياسي، ويتعلق الأمر بعشرة برلمانيين منهم 4 برلمانيين من الحركة الشعبية، هم عبد القادر تاتو وهشام هرامي وعبد الحق شفيق ومريم ولهان وبرلمانيان من حزب الاستقلال هما سعيد الضو وحسن التابي.

هذا بالإضافة إلى عبد الله اوبركة من حزب التجمع الوطني للأحرار وأسماء الشعبي من حزب البيئة ورشيد الحموني من الاتحاد الاشتراكي ومحمد الهيلالي من مجموعة الوسط، وإبراهيم الشكيلي من البام وهناك استقالات في الطريق.