أصبح مستعملوا الدراجات النارية بالمغرب، ملزمين بالحصول على رخص للسياقة، ولوحات للترقيم، وذلك حتى يتمكنوا من السير والجولان في احترام للضوابط القانونية، وتفادي أي حجز على دراجاتهم النارية بكل أصنافها الثنائية والثلاثية والرباعية العجلات.
وذكرت وزارة التجهيز والنقل واللوجيستيك، أن إلزامية الحصول على رخص السياقة، وترقيم الدراجات النارية وتسجيلها، والتوفر على سند ملكيتها، وثبوت زيارتها للمراقبة التقنية، تهدف إلى تنظيم القطاع وضمان الأمن والسلامة، وتحديد هوية مستعملي الدراجات النارية، حيث تنطبق على أكثر من 500 ألف وحدة كل الشروط السالفة الذكر.