أكدت مصادر متطابقة أن شبكة لترويج المخدرات القوية بالمضيق استقدمت فتاتين (20 و21 سنة) لتوظيفهما في عملية توزيع المخدرات على شباب المنطقة.

وتشير مصادر محلّية أن عملية البيع تبدأ من الساعة 9 ليلا وتمتد إلى غاية الساعات الأولى من فجر اليوم الموالي، حيث يتم ترويج كل أنواع السموم من هيروين وأقراص مهلوسة من نوع ” إيميديا” و”اسطازيك”.

و تضم الشبكة العديد من القاصرين، الذين يراقبون الدوريات الأمنية التي تحل بالشارع بين الفنية والأخرى، حيث أن تضييق الخناق على مروجي المخدرات القوية خاصة الهيروين بمدينة تطوان دفع العديد منهم إلى نقل نشاطه إلى مدينة المضيق.