استمعت المصالح الأمنية بمدينة مراكش، يوم الجمعة 2 شتنبر، للشاب الذي تعرض للاعتداء من طرف عشيقته المتزوجة وصديقتها يوم الاثنين الماضي وتسببت له في جروح وصفت بالخطيرة، كما تمّ الاستماع إلى غريمته في محضر قانوني.

وكشفت مصادر موقع “مراكش الآن”، الذي أورد الخبر، أنّه تقرّر متابعة الطرفين في حالة اعتقال بتهمة تبادل الضرب والجرح، بعدما أدلى الشاب المشتكي بشهادة طبية تثبت مدة العجز في 40 يوما فيما قدّمت عشيقته شهادة طبية مدتها 30 يوما.

وكانت المصالح الأمنية بمراكش قد أصدرت مذكرة بحث على الصعيد الوطني في حق المشتكى بها إثر تورطها في الاعتداء على “عشيقها” واختفائها عن الأنظار بالرغم من الإخباريات التي توصّلت بها للالتحاق بالدائرة الأمنية للاستماع إلى أقوالها.