أفادت مصادر صحفية، أمس الاحد، أن شابا توفي بعدما وجه له صديقه ضربة عنيفة بواسطة أداة حادة على رأسه، على خلفية شجار نشب بينهما بشارع المسيرة بمكناس.

وأضافت ذات المصادر، أن الهالك كان رفقة صديقه في جلسة خمرية بموقع مجاور لحي المسيرة، قبل أن ينشب بينهما خلاف انتهى بضرب الجاني للضحية بواسطة “ساطور”، أصابه بجروح عميقة تسببت في وفاته داخل مستعجلات مستشفى محمد الخامس الإقليمي.

وتمكنت مصالح الأمن بمفوضية ويسلان، لحظات بعد ارتكاب الجريمة، من توقيف المشتبه به، الذي وضع تحت تدابير الحراسة النظرية، بتعليمات من النيابة العامة المختصة، في انتظار تقديمه أمام العدالة.