أفادت مصادر صحفية، اليوم الاثنين، ان النيابة العامة المختصة أمرت المصلحة الولائية للشرطة القضائية بمكناس، بفتح تحقيق حول هوية شخص أربعيني طفت جثته صباح أمس الأحد فوق سطح مياه صهريج السواني.

وقالت مصادر أمنية مسؤولة، حسب ما اورده موقع الاحداث انفو اليوم، إن جثة الهالك المجهول الهوية اكتشفت من طرف بعض المواطنين الذين يمارسون رياضة المشي والجري بمحيط الصهريج كل صباح.

وفور إشعارها، حلت بعين المكان عناصر الدائرة الأمنية المكلفة بالديمومة، وبعد إجراءات المعاينة، نقلت جثة الهالك إلى مستودع الأموات بمستشفى محمد الخامس بمكناس، بعد انتشالها من طرف عناصر الوقاية المدنية لإخضاعها لتشريح الطب الشرعي بتعليمات من النيابة العامة التي أعطت تعليماتها أيضا إلى الشرطة القضائية لفتح بحث قضائي حول ظروف وملابسات الحادث.