اخبارسوس.
تعقد الفيدرالية المغربية لناشري الصحف، في 27 ماي الجاري بمدينة العيون، مجلسها الوطني وهو أعلى هيئة تقريرية للتنظيم بعد المؤتمر .
وذكر بلاغ للفيدرالية أنه موازاة مع أشغال المجلس الوطني، سيتم تأسيس أول فرع جهوي لها على الصعيد الوطني، حيث سينتخب ناشرو صحف الجهات الصحراوية الثلاثة (الداخلة وادي الذهب والعيون الساقة الحمراء وكلميم واد نون)، مكتبهم التنفيذي
وأفاد البلاغ بأن مكتب الفيدرالية المغربية لناشري الصحف كان قد قرر الاجتماع بمدينة العيون “عقب التطورات التي عرفتها قضية وحدتنا الترابية، ومنها انزلاقات الأمين العام للأمم المتحدة، بان كي مون (..) مع ما استتبع ذلك من تعبئة وطنية لمواجهة التحديات في ملف أقاليمنا الجنوبية”.
وأكد ناشرو الصحف الورقية والالكترونية المغاربة ،وفقا للبلاغ، أنهم “من أهم المعنيين بالمساهمة في هذا المجهود المغربي لتقوية الجبهة الداخلية والتعبئة في القضية الأولى بالنسبة لبلادنا، وذلك لما لهم من علاقة مباشرة مع الرأي العام وتلبية حقه في معرفة (…) ما يحاك في الخفاء ضد الوحدة الترابية للمغرب”.
وسيعرف هذا اللقاء، حسب البلاغ، مشاركة خمسين ناشرا لصحف ورقية وإلكترونية، من ضمنهم عشرون من جهات الداخلة وادي الذهب والعيون الساقة الحمراء وكلميم واد نون، وجل الناشرين المغاربة المهيكلين وطنيا وجهويا