أفادت مصادر صحفية، اليوم الاربعاء، أن عناصر التابعة للمصلحة الولائية للشرطة القضائية بأكادير أوقفت، أول أمس الاثنين، شخصين ينحدران من إحدى دول جنوب الصحراء، يشتبه في تورطهما في قضية النصب على الطريقة الإفريقية.

وتبين من خلال البحث الأولي، يضيف موقع لـ360 الذي أورد الخبر استنادا إلى مصادر أمنية، أن المشتبه بهما، وهما شقيقين، أوْهَما شخصا برغبتهما في استقدام مبلغ مالي مهم من العملة الأجنبية يقدر بــ6 ملايين أورو، ورِثاه من أبيهما وأنهما يحتاجان لقدر من المال قصد تمويل هذه العملية..

و مكنهما الضحية من المبلغ المطلوب، تقول ذات المصادر، ورافقهما إلى تمثيلية إحدى الدول الإفريقية بالرباط قصد سحب حقيبتين منها؛ وعند عودتهم إلى مدينة أكادير، أوهماه من جديد بكون العملة المذكورة مكسوة بمادة تستدعي “محلولا خاصا” قصد إزالتها، ولكي تكون خطتهما محبوكة أجريا تجربة أمام أعينه، حيث حولا ورقة إلى مبلغ مالي بعد إزالة الطلاء عنها، وأكدا للضحية أنهما في حاجة لمزيد من المال لشراء هذا المحلول باهظ الثمن.

وحطزت العناصر الأمنية حقيبتين كبيرتين بداخلهما صندوقين حديديين يحتويان على رزم من أوراق خضراء اللون مطلية بمسحوق أبيض وملفوفة بعناية بواسطة أوراق شفافة مطبوعة على شكل أوراق مالية من عملة الأورو.

وتم وضع المشتبه بهما تحت الحراسة النظرية من أجل تعميق البحث معهما تحت إشراف النيابة العامة المختصة.