أفاد مرصد السياحة بأن المغرب استقبل ما مجموعه ستة ملايين سائح خلال الأشهر السبعة الأولى من سنة 2016، ما يمثل ارتفاعا طفيفا قدره 0,1 بالمائة مقارنة مع نفس الفترة من سنة 2015.

و أبرز مرصد السياحة في إحصائيات نشرها حول السياحة بالمغرب في يوليوز 2016 نقلا عن معطيات توصل بها من الإدارة العامة للأمن الوطني أن عدد السياح الأجانب انخفض ب4,3 بالمائة، بينما ارتفعت نسبة المغاربة القادمين من الخارج بنسبة 4,7 بالمائة.

و أضاف المرصد أن عدد السياح القادمين من بريطانيا وألمانيا وفرنسا وإيطاليا سجل انخفاضا قدره 7 بالمائة و 3 بالمائة و 2 بالمائة و 2 بالمائة على التوالي، بينما ارتفع عدد السياح القادمين من إسبانيا و بلجيكا بـ(1 بالمائة) لكل منهما وهولاندا (2 بالمائة).

وبخصوص العدد الإجمالي لليالي المبيت المسجلة بمؤسسات الإيواء السياحي المصنفة، أشار المصدر نفسه أنه ارتفع بنسبة 1 بالمائة مقارنة مع متم يوليوز من سنة 2015 (ناقص 3,8 بالمائة بالنسبة للسياح غير المقيمين و زائد 11,8 بالمائة بالنسبة للمقيمين).

وأبرز المرصد أن القطبان السياحيان مراكش و أكادير استقطبا لوحدهما 59 بالمائة من إجمالي ليالي المبيت طيلة السبعة الأشهر الأولى من 2016، مسجلان بذلك ارتفاعا بنسبة 1 بالمائة لكل منهما، مضيفا أن الوجهات الأخرى سجلت نتائج متباينة.

وهكذا، سجلت فاس و الرباط انخفاضا ب 16بالمائة و 3 بالمائة على التوالي، بينما عرفت الدار البيضاء و طنجة ارتفاعا ب 4 بالمائة و 14 بالمائة على التوالي.

أما نسب الملء فبلغت حتى نهاية يوليوز 2016 نسبة 37 بالمائة، مسجلة انخفاضا بنقطتين مقارنة مع نفس الفترة من سنة 2015.

وخلال الأشهر السبعة الأولى من سنة 2016، ارتفعت مداخيل النشاط السياحي لغير المقيمين بالمغرب لتصل إلى 32,8 مليار درهم مقابل 31,8 مليار درهم في 2015، أي بارتفاع بنسبة 3,1 بالمائة.

وخلال شهر يوليوز 2016، سجل عدد السياح القادمين عبر النقاط الحدودية ارتفاعا ب 7 بالمائة مقارنة مع سنة 2015 (زائد 2 بالمائة بالنسبة للسياح الأجانب و 9,2 بالمائة بالنسبة للمغاربة المقيمين بالخارج).