شهدت الطريق الرابطة بين جماعة آسني ومولاي إبراهيم باقليم الحوز حادثة سير مروعة، ذهبت ضحيتها شابة في بداية عقدها الثاني، كانت على متن دراجة نارية ثلاثية العجلات “تري بورتور” رفقة صديقتها وشابين آخرين.

ووقعت الحادثة بعد أن قضى الشابان وفتاتان، قيل أنهما مومستان، ليلة خمرية بجماعة مولاي إبراهيم، وخلال عودتهم إلى إحدى المحطات القريبة من المنطقة، انقلبت بهم الدراجة النارية، وهو ما تسبب في مصرع الشابة على الفور.

وانتقلت عناصر الدرك الملكي بالمركز الترابي لآسني، إلى عين المكان، من أجل فتح تحقيق حول ظروف وملابسات الحادث، فيما تم اقتياد الشابين وصديقة الهالكة إلى المركز الترابي من أجل الاستماع إليهم في محضر رسمي.

وتم وضع الموقوفين تحت الحراسة النظرية بناء على تعليمات النيابة العامة المتخصصة، فيما تم نقل جثة الهالكة إلى مستودع الأموات بباب دكالة بمراكش