افادت مصادر عليمة، أن احد رؤساء الجماعات الترابية التابعة لعمالة انزكان ايت ملول ،  قام ببيع خرفان العيد لموظفي الجماعة (حوالي 38 خروف)، وقد سبق للرئيس المذكور أن اقتنى الخرفان من أجل إعادة البيع بمناسبة عيد الأضحى ويقوم بتعليفها بضيعتهبالمجال الترابي اشتوكة ايت باها.

ويتوجس متتبعون للشأن المحلي باقليم انزكان  من هذه الخطوة بين من يرى فيها استمالة  الموظفين لتعبئتهم لخدمة أجندة الرئيس الحزبية وبين من يؤاخذ على الرئيس تحويل الجماعة إلى رحبة وسوق لتصريف إنتاجه الحيواني.