نبدأ جولتنا الصحفية في الجرائد الوطنية الصادرة يوم اليوم الخميس 08 شتنبر 2016، من جريدة “الصباح” التي أوردت أن قياديين بارزين في حزب “الحركة الشعبية” استغربوا الدفاع المستميت لوزير حركي، عن ترشيح “محبوبته” في الصفوف الأمامية للائحة الوطنية للحزب، من أجل حجز مقعد مضمون لها تحت قبة البرلمان.

وأضافت “الصباح” أن الوزير المذكور حين فطن إلى الفيتو الذي أشهره في وجهه سعيد امسكان رئيس لجنة الانتخابات في الحركة، لجأ الى جمع توقيعات برلمانيي ومنسقي الجهة التي ينتمي اليها، واستعمالها ورقة للضغط على وزير النقل الأسبق من أجل دفعه إلى قبول “هذا الترشيح المشبوه”.

وحسب مصادر “الصباح” فإن امسكان الذي هدد بتقديم استقالته من الحزب، قرر في الأخير أمام الضغوطات التي مارسها عليه الوزير، رفع ترشيح “معشوقته” إلى محمد العنصر، الأمين العام للحزب والمكتب السياسي للتقرير في مصيرها، سواء بقبول الترشيح أو رفضه، قبل المرور الى مرحلة الترتيب النهائي.

في موضوع آخر اوردت جريدة “الأخبار” أن بنكيران يهدد بـ “القتل والموت” في سبيل الفوز بالمقاعد الانتخابية، مشيرة الى اعادة الموقع الرسمي لحزب العدالة والتنمية نشر مقتطفات من الكلمة التي القاها رئيس الحكومة والأمين العام للحزب، خلال الملتقى الوطني لشبيبة حزبه الذي انعقد خلال شهر يوليوز الماضي بمدينة اكادير، وتضمنت الكلمة كلاما خطيرا أعلن من خلالة استعداده للموت من أجل الفوز بالانتخابات المقبلة ورئاسة الحكومة التي ستتمخض عنها.

وأشارت الجريدة اأن موقع الحزب لم يسبق له أن نشر هذا الشريط، لكنه ومع اقتراب موعد الانتخابات التشريعية، وعلى بعد ايام فقط من انطلاق الحملة الانتخابية، تم نشر مقتطفات من الكلمة تحت عنوان “أقوى خطابات بنكيران”، وجه من خلاله رسائل تهديدية، مستشهدا بفتوى ابن تيمية حول القتل والشهادة، وقال انه ظل يستغرب كيف لم يمت في سبيل الله بعد وكشف ان ثقافة حزبه لا يعرفها احد، عندما تحدث عن استعداده للموت في سبيل حزبه الذي يحاربه حزب الاصالة والمعاصرة.

وإلى جريدة “اخبار اليوم” التي أوردت أن الجفاف كلّف المغرب 1100 مليار سنتيم في استيراد الحبوب، لتغطية الخصاص الذي سببه الأداء الضعيف للموسم الفلاحي وتراجع محاصيل الحبوب، إذ كشفت الأرقام الصادرة عن مكتب الصرف أن الزيادة الكبيرة في فاتورة استيراد الحبوب وخاصة القمح والشعير رفعت الفاتورة الغذائية بنسبة 15.5 في المائة خلال 7 أشهر فقط.

واوضحت الجريدة انه وفقا للتقرير المذكور ان قيمة واردات القمح في متم الشهر الماضي تجاوزت 7.5 ملايير درهم بدل 6.2 مليار درهم المسجلة في يوليوز 2015، اي بزيادة معدلها 21.2 في المائة، كما تضاعفت واردات المغرب من الشعير لتصل الى 1.2 مليار درهم بدل 475 مليون درهم في العام الماضي