اخبارسوس ـ عبد الله الزمام.

إن حديث الساعة في تمكروت هذه الأيام ينصب كليا حول موضع مطرح النفايات المشترك المقترح إقامته بمنطقة ” اغلاودرار” التابعة نفوذيا لتراب جماعة تمكروت. وهو المطرح الذي تشرف عليه مجموعة الجماعات المحلية الواحة في إطار إعداد مخطط تدبير النفايات المنزلية و النفايات الصلبة بإقليم زاكورة، والذي سيستفيد من خدماته تسع جماعات محلية بالإقليم.
الشيء الذي لا يقبله المجلس الجماعي كأول معارض للمشروع، إضافة إلى الفاعلين السياسيين والمدنيين والحقوقيين والساكنة، معبرين عن رفضهم القاطع لأية محاولة لإقامة هذا المشروع، مبررين رفضهم بغياب المقاربة التشاركية في اتخاذ القرارات التي تهم الساكنة، بحيث لم يذكر في اللجنة المشرفة على اقتراح المشروع أي عضو من المجلس ولا باقي المتدخلين، كما برروا أن بلادهم في حاجة إلى مخططات و برامج تأهيلية تخدم مصالح الساكنة، و ليس لمشروع يهدد السكان والأطفال والسياحة الداخلية و الخارجية، باعتبار تمكروت تعرف تواجد مؤسسات دينية و تعليمية مهمة.
كما أن المجتمع المدني يستعد لحشد دعم مهم، من أجل إصدار بيان تنديدي رافض للمشروع.