مستهل قراءة رصيف صحافة الجمعة من “الصباح”، وتطرقها إلى قضية مافيا تسطو على عقارات بعقود موتى، كما أن زعيمها متورط في عملية استيلاء على مزرعة باستخدام أختام مزورة لجماعة.

وفي التفاصيل، كشفت اليومية الورقية ذاتها أن النيابة العامّة باستئنافية أكادير أحالت على قضاء التحقيق شبكة متابعة بالتزوير في محرر رسمي واستعماله، والتزييف والتزوير في الطوابع الوطنية، والتوصل بها بغير حق، واستعمالها واستخدامها.

ويتعلق الأمر بـ”عصابة بوتزكيت” التي سطت على مزرعة مساحتها 6 هكتارات و8800 متر مربع، بها أشجار “أركان” تدرّ ملايير السنتيمات، بينما سقوطها جاء على أيدي أبحاث دركية رصدت شبهات استعمال أختام مزورة للمصادقة على عقود بيع مع أشخاص موتى، والولوج إلى سجلات فترة التسعينيات بمكتب تصحيح الإمضاءات التابع لبلدية “الأخصاص” من أجل تسجيل العقود فيه.

وتردف “الصباح” بأن العصابة هي نفسها التي كانت موضوع انتفاضة اجتماعية بإقليمي تزنيت وسيدي إفني بعد تشريدها العجوز “إبا يجو”.

وعلاقة بانهيار “عمارة سباتة”، ذكرت الورقية ذاتها أن معطيات ووثائق أدلت بها أسر معتقلين على ذمّة القضيّة قلبت سير البحث عن أسباب الحادث الذي طال المبنى المشكّل من 4 طوابق، إذ بينت أن صاحب العمارة له شريكة أخرى يوجد اسمها في جميع الوثائق والرخص وبعض تقارير المراقبة، لكن لم يجر ذكرها في جميع أطوار التحقيقات القضائية.

وقالت الجريدة ذاتها إن لجنة من وزارة الداخلية شرعت في التدقيق ضمن الوقائع، خاصة أن مصالح مقاطعة سباتة ومجلس مدينة الدار البيضاء ومختلف مصالح الشرطة القضائية ومسؤولي العمالة لم ينتبهوا إلى عدم وجود تصميم للخرسانة المسلحة صادر عن المكتب المكلف بإنجاز الخبرة، والمؤشر عليه من قبل مكتب المراقبة؛ ورغم ذلك تم السماح بإصدار رخصتين للبناء.

“المساء” افتتحت إصدارها بنبأ يتطرق إلى مناجم ومقالع توجد بالأراضي التابعة للجماعات السلالية، تجعل الدولة خاسرة عشرات المليارات بسبب الاستغلال الجائر وغير القانوني، إذ إن أصحابها هم، في الغالب، شخصيات معروفة تتجنب دفع الضرائب منذ 9 سنوات. ووفق معطيات اليومية ذاتها فإن عدد هذه الفئة من المقالع يتجاوز 11، وبعضها يدر مدخولا سنويا يتخطّى 4.5 مليارات، ويناهز ربحها الصافي مليارا و800 مليون سنتيم.

الجريدة ذاتها ذكرت أن أجواء الإعداد لانتخابات شغل المقعد الشاغر الخاص بمجلس المستشارين بجهة سوس ماسة درعة تمر في أجواء مشحونة، بعد أن طالب الأمين العام لحزب العدالة والتنمية، عبد الإله بنكيران، باتخاذ الإجراءات الكفيلة بالتأكد من مدى انضباط أعضاء تنظيمه في الجهة لقراره القاضي بالتصويت للمرشح الاستقلالي سعيد كرم.

أمّا “أخبار اليوم” فاهتمت باختفاء بوشتى بوصوف، مرشح “البيجيدي” في دائرة تاونات البرلمانية، وقالت إن ذلك بدأ يتضح بفعل كشف سفره لأداء فريضة الحج. وذكرت الجريدة ذاتها أن بوصوف لم يكن مسجلا في قوائم الحجاج، ولكن استقباله من طرف جهات رسمية عرف ممارسة ضغوط عليه من أجل سحب ترشيحه، وترتيب سفره صوب السعودية.

وفي الشأن الرياضي قال المنبر الورقي عينه إن مستخدمي فريق الرجاء الرياضي البيضاوي لكرة القدم مازالوا يعانون من تأخر مستحقاتهم المتراكمة لدى الإدارة منذ الموسم الماضي، حين كان محمد بودريقة رئيسا للمكتب المسير، بينما تزامن العطلة مع الدخول المدرسي وعيد الأضحى ضاعف المعاناة، والرئيس الجديد، سعيد حسبان، لم يدفع سوى أجرة شهر يونيو الماضي.

الختم من “الأخبار” التي نشرت أنها توصلت بشريط مصور يكشف استفحال الرشوة في مراكز مخصصة لفحص السيارات بمقاطعة “مغوغة” في طنجة. ويتعلق الأمر بقيام أحد التقنيين بمساومة زبون مقابل التغاضي عن سوء حالة الفرامل رغم كونها تشكل خطرا على حياته.
ولجأ مصور الفيديو إلى توثيق ما يجري، بسبب ما قال إنه تهديد لأرواح المواطنين، تورد الورقية ذاتها.
هسبريس ـ فاطمة الزهراء صدور