فاجأ طالب جامعي مجموعة من المسافرين ، وألقى بنفسه أمام القطار القادم من مدينة فاس والمتوجه صوب مدينة مراكش، حيث تشوّهت جثته بالكامل في منظر أثار الرعب في صفوف المسافرين.

وقد نزل الخبر كالصاعقة على عدد من أصدقاء الهالك على صفحات الفيسبوك، حيث أكدوا أن الطالب أقدم على وضع حد لحياته مباشرة بعد طرده من السنة الأخيرة للتخرج في مدرسة المهندسين L’ENIM التي كان يدرس فيها.

وحضرت إلى مكان الحادث، الشرطة العلمية، التي فتحت تحقيقا في الموضوع لمعرفة تفاصيل أكثر دقة، كما تم نقل أشلاء جثة الهالك إلى مستودع الأموات.