تمكنت مصالح الأمن بتارودانت من وضع اليد، أول أمس، على أحد مروجي المخدرات بمختلف أنواعها كان ينشط على ضفاف وادي سوس بمنطقة سيدي بورجا، الواقعة بالحدود الفاصلة بين المجال الحضري ونفوذ الدرك الملكي.

وجرى توقيف المشتبه به، الملقب بـ”عبيقة” وهو من ذوي السوابق القضائية العديدة في مجال ترويج المخدرات وماء الحياة، بمنطقة خلاء على ضفة واد سوس، إثر عملية أمنية نوعية شارك فيها عناصر الشرطة القضائية مدعومين بعناصر تابعة للأمن العمومي، وأسفرت عن حجز كمية مهمة من الممنوعات.

وذكرت بعد المصادر، يضيف موقع لـ 360 الذي أورد الخبر، أن العناصر الأمنية حجزت لدى المتهم 13 كيلوغرام من القنب الهندي، و500 غرام من مخدر الشيرا، و6700 غرام من مسحوق التبغ، و20 لترا من مسكر ماء الحياة معدة للبيع، بالاضافة الى أسلحة بيضاء عبارة عن”شفرة” كبيرة الحجم، وسكين من الحجم الكبير وعدة سكاكين صغيرة مخصصة لتقطيع المخدرات، إلى جانب دراجة نارية وأخرى عادية.

وتبين من خلال البحث، الذي باشرته المصالح الامنية المختصة، أن المعني بالأمر مبحوث عنه من طرف مصالح الدرك الملكي بموجب عدة مذكرات من أجل الأفعال الاجرامية نفسها.

وتم وضع المشتبه به تحت تدابير الحراسة النظرية رهن إشارة البحث الذي يجري تحت إشراف النيابة العامة المختصة.