بعد تنفيذهم لعدد من عمليات الهجوم على شاحنات محملة بالدقيق، وسرقة كميات كبيرة من الأكياس، وضعت مصالح الدرك بالمركز الترابي لسيدي بيبي يدها، يوم الخميس المنصرم، على أربعة أفراد من العصابة، مباشرة بعد تنفيذهم لعملية سرقة محتويات شاحنة كانت قادمة من المناطق الجنوبية للمملكة.

ووُجد الجناة، يضيف موقع لـو360، الذي أورد الخبر، في مكان خلاء وبحوزتهم الكمية المسروقة من الدقيق، وبعد محاصرتهم من قبل عناصر الدرك سلموا أنفسهم دون مقاومة.

وكشفت التحقيقات الأولية مع أفراد العصابة، ان بعضهم حديث العهد بالإجرام بينما الآخرون من ذوي السوابق في مجال السرقة واعتراض سبيل المارة.

وكشف الموقوفون أن الكميات المسروقة من الدقيق عادة ما يتم توجيهها من جديد للبيع في الأسواق مقابل مبالغ مالية.

وكانت العصابة محط عدد من شكايات أرباب الشاحنات المختصة في نقل المواد الغذائية من الشمال إلى الجنوب وكذلك الأمر إلى السلع القادمة من المدن الجنوبية.