أفادت مصادر صحفية، اليوم الاربعاء، أن السلطات المحلية باكادير استنفرت أجهزتها مباشرة بعد توصلها بتظلم من أحزاب متنافسة في انتخابات 7 أكتوبر المقبل، بخصوص وجود آليات تابعة للبلدية تشرع في أشغال تبليط ملاعب رياضية بحي أنزا، كان قد سخرها بعض أعضاء حزب “البيجيدي” المسير لشؤون البلدية، بدعوى أن جمعيات مدنية طالبت بتلك الأشغال.

وكشفت ذات المصادر، حسب موقع Le360 الذي أورد الخبر اليوم، أن سبب اعتراض أحزاب في المعارضة على هذا الوضع، مرده أن رئيس المجلس البلدي لأكادير صالح المالوكي هو وكيل لائحة حزب العدالة والتنمية بدائرة أكادير إداوتنان، وأن تسخيره لآليات البلدية في هذا الوقت بالذات هو محاولة لاستمالة أصوات الناخبين بحي انزا السكني، الذي يعد أكبر خزان للأصوات بالمدينة.

واستجابة لاعتراض الأحزاب الأخرى، أوقفت السلطات المحلية الأشغال إلى حين مرور الحملة الانتخابية، التي ستنطلق في 24 من الشهر الجاري وتنتهي منتصف ليلة السادس من أكتوبر المقبل.

وفي السياق نفسه، تضيفل ذات المصادر، أن مدينة أولاد تايمة بإقليم تارودانت شهدت نفس الوضع بعد أن سخر المجلس البلدي للمدينة المسير من طرف أغلبية “البيجيدي”، آليات بطلب من جمعيات بالمدينة، وهو ما قابله استنكار مرشحين من أحزاب أخرى.