اخبار سوس/محمد بوالصغرى
في سابقة خطيرة تم طرد مجموعة من الزملاء الاعلاميين والجمعويين من دورة المجلس الاقليمي للصويرة مباشرة بعد دخولهم قبل قليل من مساء اليوم الاربعاء 14 شتنبر قاعة العمالة التي تحتضن دورة المجلس الاقليمي في خرق سافر للقانون ودون أن يتم التصويت على سرية الدورة.
الغاضبون حملوا المسئولية لرئيس المجلس الاقليمي الذي باث يقمع كل الأصوات التي تفضح خروقاته منها هذا الطرد غير المبرر في زمن الوصول الى المعلومة .
يشار أن عامل الصويرة يتحمل الجزء الأكبر من المسئولية حيث يغيب ممثل وسائل الاعلام،  ويهمشها في العديد من المناسبات حتى يطلع الرأي العام الصويري حول مايدور خدمة للصالح العام.