حطمت نسب الاكتظاظ بالأقسام داخل المؤسسات التعليمية العمومية، أرقاما قياسية غير مسبوقة في تاريخ المدرسة المغربية، بعد أن تجاوز الرقم 72 تلميذا وتلميذة داخل الفصل..

ووصفت النقابات التعليمية، تقول جريدة المساء التي أوردت الخبر اليوم، هذا الواقع بالفضيحة المخجلة التي تكشف مسار التعليم العمومي بالبلاد.

وكشفت مصادر نقابية، تضيف ذات الجريدة، أن الأرقام أصبحت تتجه نحو التصاعد مع حشر مزيد من الأطفال والتلاميذ وسط الأقسام لتجاوز الخصاص في الأساتذة، محذرة من أن إغراق المدرسة العمومية في مشاكل الاكتظاظ ونقص الموارد البشرية وتدني مستوى التحصيل وغياب مواكبة التلاميذ، يصب في صالح لوبي التعليم الخاص.