استمعت مصالح الأمن بمدينة مراكش في محضر قانوني إلى سائحين تعرضا للنصب من طرف محتال بعدما باعهما منبر مسجد المواسين بالمدينة العتيقة.

وبعد أن تمّ منع السائحين من ولوج المسجد المذكور من طرف مجموعة من المراكشيين، أصرّ الضحيتان على الحصول على منبر المسجد بحجة أنهما قاما بشرائه من مالكه قبل أن يتم إخبار المصالح الأمنية التي حلت بعين المكان.

وجرى اقتياد السائحين إلى مقر الشرطة السياحية بساحة جامع الفنا من أجل الاستماع إلى أقوالهما قبل أن تدخل مختلف الأجهزة الأمنية على الخط من أجل الوصول إلى هوية النصاب الذي باع منبر مسجد المواسين بالمدينة العتيقة إلى السائحين.