تمكنت عناصر الدرك الملكي من اعتقال أب تبين أنه يقف وراء وفاة ابنه الرضيع، قبل حلول عيد الأضحى بأيام فقط، وكان الأب وضع مادة سامة في كأس “رايبي” ومنحه لرضيعه الذي فارق الحياة بعد نقله إلى المستشفى. وعلم أن الجاني وضع تحت تدابير الحراسة النظرية قبل تقديمه للعدالة.

وكانت منطقة البزازة ضواحي مدينة بني ملال اهتزت على وقع جريمة قتل بشعة في حق احد الفروع ، إذ أقدم أب على قتل رضيعه عن طريق دس مادة سامة داخل مشروب ممزوج بالحليب.

وقد كشفت التحقيقات بأن والد الهالك أقدم على وضع مبيد حشري سام في المشروب وأرغمه على تناوله، إذ أكدت الخبرة الطبية التي قامت بها المصالح الأمنية وجود مادة سامة في كأس “رايبي”، وهو الأمر الذي جعل الشكوك تحوم حول أفراد عائلة الرضيع، ليتم بعد ذلك التوصل إلى حقيقة تورط الأب في هذه الجريمة المروعة ضد الأصول بعد محاصرته بالأسئلة.