أفادت مصادر صحفية، أن صراعا بين سلفيين اثنين حول إمامة المصلين بأحد مساجد بضواحي مراكش، أول أمس الأربعاء، تحوّل إلى مبارزة بينهما استعملت فيها كل عبارات الشتم والسب وتبادل اللكمات، قبل أن يتطور الأمر إلى تراشق بالحجارة، مما تسبب في هروب المصلين في كل الاتجاهات.

واندلعت المواجهة بين الطرفين، تضيف ذات المصادر، بعدما تقدم أحدهما لإمامة المصلين، قبل أن يتصدى له السلفي الثاني ويمنعه من الإمامة واصفا إياه بـ “الأمي”، وهو ما أجّج الصراع قبل ان تتطور الامور إلى مواجهة باستعمال الحجارة..