تمكنت عناصر المركز القضائي بسرية الدرك بتارودانت،  من تفكيك شبكة تتكون من ستة عناصر تنشط في تزوير اطارات السيارات والاوراق الرمادية باولاد تايمة، ضواحي تارودانت..
هذا،وانطلقت فصول القضية باجراء تحريات في الموضوع أسفرت على تحديد هوية خمسة مشتبه بهم تم اعتقالهم على الفور بعد تبوث ضلوعم في عملية التزوير التزييف..
و اثناء الاستماع للموقوفين في المنسوب اليهم،اهتدت العناصر الدركية الى مشتبه به سادس بايت ملول، وقررت حينها وتنفيذا لتعليمات النيابة العامة، الانتقال إلى ايت ملول ، حيث تم إخضاع ورشة المتهم السادس لعملية تفتيش دقيق ، اسفرت عن العثور على سيارات يشتبه في كونها مزورة، ليتم حجزها وإحالتها على الجهة المختصة للتأكد من طبيعتها، وبعد الخبرة والفحص الدقيق، تبين أنها بالفعل مزورة.
و يتعلق الأمر بست سيارات، اثنتان من نوع “بارتنير”، اثنتان من نوع “بيرلانكو” والباقي من نوع “رونو 21″، كما تم حجز مجموعة من الاوراق الرمادية..
و أثناء الاستماع الى المتهمين، تضيف الاحداث المغربية استنادا إلى مصدر موثوق، اعترف الاظناء باقتراف الجنحة التي يعاقب عليها القانون، وذلك عن طريق اقتناء السيارات من مدينة الناظور، ثم بعد ذلك بتزوير صفائحها وإطاراتها وإعادة بيعها من جديد.