ضمن مداخلته خلال لقاء نظمته إحدى الصحف صباح السبت، قال عبد الإله بنكيران رئيس الحكومة وأمين عام حزب العدالة والتنمية، حول حزب البام أنه فاز في مدينة واحدة هي الحسيمة، كما أضاف بتعبير ساخر “ماعرفتش كاع فين جات”، وهو التصريح الذي خلّف العديد من الردود الغاضبة والمنددة في أوساط النشطاء المتحدرين من منطقة الريف.

وعمّ موقع فيسبوك سيل من التدوينات الغاضبة للنشطاء الريفيين سيما منهم الحسيميون، الذين استنكروا ما جاء على لسان رئيس الحكومة من كلام ساخر يتهكم به على الحاضرة الريفية، إذ يقول ناشط فيسبوكي في تدوينته “كم هو جميل أن تخفى عليك تلك الأرض المقدسة والمباركة، فالثرى الذي داسه الأمير عبد الكريم الخطابي، لا يليق بأمثالك الصغار الطارئين، العابرين…”.

وفي موضوع آخر يقول ذات الناشط “تقول دون خجل إنك لا تعرف موقع تلك المدينة، ولو من باب المجاز، فيما كان يفترض أن تتحرك بمثابة مسؤول لتنهض بسياحتها وبنيتها، وهي النقطة الساحرة من الأرض، التي يراها الأجانب في قارات بعيدة فيذهلون لجمالها، لكنهم لا يجدون طريقا سالكة.