خصص المجلس الاقليمي لزاكورة 46 مليون درهم لتمويل  مشروع الحزام الأخضر لمدينة زاكورة وذلك على مدى 3 سنوات المقبلة ( 2017-2020) بناء على اتفاقية الشراكة التي وقعها الى جانب كل من الوزارة المنتدبة في  الماء ، جهة درعة تافيلالت ، وزارة الداخلية ممثلة بالمديرية العامة للجماعات المحلية ، الإنعاش الوطني ، المندوبية السامية للمياه و الغابات، و كل من الجماعات السلالية لمسوفة و خشاع و نشاشدة.

مشروع الحزام الأخضر الذي سينفذ على طريق مطار زاكورة على مساحة مقدرة ب 300 هكتار سيمكن من خلق فضاء إيكولوجي و ترفيهي يحمي مدينة زاكورة من  التصحر ، بالإضافة إلى تتبيث التربة الرملية وكذا زيادة المساحة الخضراء للمدينة و تحسين الهواء و تنقيته.

كما سيمكن  المشروع كذلك ، من تصريف المياه العادمة التي ستتم معالجتها لاستعمالها في سقي الأشجار المثمرة التي سيتم غرسها في مساحة مقدرة ب 300 هكتار. عوض رمي هذه المياه العادمة في وادي درعة كما هو معمول به حاليا و ما لذلك من انعكاسات سلبية على البيئة.

هذا المشروع الذي اعتبره عبد الرحيم شهيد رئيس المجلس الإقليمي، الرئة الخضراء التى ستتنفس بها زاكورة مستقبلا باعتباره مشروعا مهما واستراتيجيا لصلته المباشرة بحياة وصحة المواطنين، ستتجاوز أهدافه ماهو بيئي و ترفيهي إلى ماهو اجتماعي و اقتصادي . حيث سيتم تشيد فضاءات سياحية و ترفيهية و مخيمات و فضاءات الألعاب.  وكذا توفير فرص الشغل المباشرة وغير المباشرة ، على أن يكون تسيير المشروع مشتركا بين الجماعات السلالية التي أقيم المشروع على أراضيها.