أعلن واحد وعشرون عضوا بحزب العدالة والتنمية بدائرة أكادير إداوتنان استقالتهم الجماعية من الحزب، وفصل جميع العلاقة التنظيمية التي ربطتهم بالمصباح.

وجاءت الاستقالة احتجاجا على ترشيح رئيس بلدية أكادير وكيلا للمصباح بدائرة أكادير ادواتنان، وضدا على قرار الأغلبية الصامتة التي ما تزال في وضعية القطيع.

وأكد المنسحبون أن عملية منح التزكيات عرفت اختلالات كبيرة على مستوى دائرة اكادير اداوتنان، وشهدت مقصلة حقيقية للديمقراطية التي كانت فيها الشفافية أكبر ضحية.