أحالت فرقة الشرطة القضائية العاملة بالمنطقة الأمنية الإقليمية بسيدي سليمان على الوكيل العام للملك لدى محكمة الاستئناف بالقنيطرة، امرأة وابنها بتهم القتل العمد في حق أحد الفروع باستعمال السلاح الأبيض، وعدم تقديم المساعدة لشخص في حالة خطر وعدم التبليغ عن جناية، بعدما كشفت تحريات الضابطة القضائية معطيات مثيرة تفيد أنهما كانا وراء ارتكاب جريمة القتل في حق الابن.

وفي تفاصيل القضية نقرأ في الصباح التي أوردت التفاصيل، أن مصالح الأمن أشعرت بوجود شخص مصاب بجروح خطيرة ملقى بأحد الشوارع، وبعد انتقال المحققين إلى الحي تبين لهم انه شاب يبلغ من العمر 36 سنة، مصاب بجروح في أنحاء من جسده، فتقرر نقل الضحية إلى المستشفى الإقليمي بسيدي سليمان لكنه توفي قبل الوصول إليه.

وبعد فتح محضر تحقيق، اعترفت الأم بضرب ابنها حتى الموت برفقة ابنها الآخر، لأنه حاول اغتصابها أمام باقي أبنائها تحت تأثير القرقوبي.