نفت السلطات المحلية لولاية طنجة – تطوان – الحسيمة ما جاء في البيان الذي أصدرته فروع أحزاب العدالة والتنمية والاستقلال والعهد الديمقراطي بمقاطعة مغوغة بطنجة، والذي اتهمت فيه بعض رجال السلطة بالقيام بما وصفته “تحركات مشبوهة لدعم تيار سياسي معين”.

واعتبر مصدر من ولاية طنجة – تطوان – الحسيمة هذه الاتهامات أنها مجرد ادعاءات لا أساس لها من الصحة، مؤكدا على أن السلطات لم تسجل أية شكاية من طرف جميع الأحزاب المتنافسة تهم الطعن أو التشكيك في عمل رجال السلطة.

وحرصا من سلطات ولاية طنجة – تطوان – الحسيمة على تكريس الحياد التام وضمان تكافؤ الفرص بين جميع الفرقاء والتصدي بالصرامة والفعالية اللازمتين لجميع المحاولات الرامية إلى المساس بسلامة الاستحقاق الانتخابي، فإن السلطات اضطرت إلى التدخل لمنع استغلال إمكانات ووسائل مقاطعة مغوغة، التي يرأسها أحد الموقعين على البيان المذكور عن حزب العدالة والتنمية، لأغراض انتخابية.