أعدم تنظيم “داعش” القائد العسكري لمنطقة الشرقاط أبو حمزة الليبي و16 من مرافقيه حرقا على خلفية فرارهم وعدم التصدي للقوات العراقية في المعارك الأخيرة في القضاء الواقع جنوب الموصل.

وبحسب “روسيا اليوم”، فقد قال العميد ذنون السبعاوي من قيادة عمليات نينوى إن عملية الإعدام نفذت أمام جمهرة من المواطنين من أهالي المدينة في منطقة غابات الموصل حرقا.
وأعلن محافظ صلاح الدين العراقية، أحمد الجبوري، أن القوات الحكومية تمكنت من تحرير المحافظة بالكامل من قبضة “داعش”، وذلك بعد انتزاع آخر معاقله هناك ناحية الزوية جنوبي قضاء الشرقاط.