نجا سائق “طاكسي” بمدينة الدارالبيضاء، أول أمس السبت، من موت محقق بعدما حاول الانتحار، حيث رمى بنفسه من فوق قنطرة سيدي مومن، هربا من ثلاثة أشخاص كانوا خلفه وحاولوا سرقته تحت التهديد بالسلاح.

وأكدت مصادر محلية بالدار البيضاء أن السائق تعرض للتهديد بالسلاح الأبيض من طرف 3 أشخاص، في حدود الساعة الحادية عشرة مساء أول أمس السبت، إذ أرغموه على التوجه نحو الخلاء، وهو ما رفضه، وحاول الفرار منهم بقتل نفسه، بالارتماء من فوق القنطرة.

وأكدت مصادر طبية أمس الأحد أن السائق مازال حيا، رغم أنه تعرض لجروح بليغة والشرطة ما تزال تبحث عن الجناة.