افتتح عزيز رباح، القيادي في حزب العدالة والتنمية ووكيل لائحة المصباح بالقنيطرة، حملته الانتخابية من مخيم “لاشيني” المعروف بمنطقة الغرب بتقديم الخمور لمرتاديه والمتواجد وسط مدينة القنيطرة، الأمر الذي أثار استنكار العديد من مناضلي “البيجيدي” الذين اعتبروا أن تدشين مهرجان خطابي يخص النساء من داخل حانة، هو تقليل من شأن المرأة القنيطيرية، وحط من كرامتها.

وكعادته شن رباح الذي استعان بفيدورات وذوي السوابق القضائية لحماية مهرجانه الخطابي، هجوما على خصومه من أحزاب المعارضة، تفاصيل أخرى في الأخبار.