قدمت مجموعة من القياديين بحزب “الديمقراطيين الجدد” من أعضاء التنسيقية الإقليمية الحزب بزاكورة، استقالاتها من جميع هياكل الحزب محليا واقليميا ووطنيا، وذلك احتجاجا منهم على ترشيح الاستقلالي السابق محمد ايت الشوط وكيلا للائحة الحزب دون استشارة باقي الأعضاء.

وبحسب بلاغ للتنسبقية فإن المستقلين وجهوا انتقادا إلى الكاتب الإقليمي للحزب وبعض الأعضاء بالمكتب السياسي ووصفوهم “بعدم التحلي بثقافة احترام الهياكل والاختيارات الديمقراطية” معتبرين بأن تزكية ايت الشوط هو لجوء الحزب إلى تزكية الأعيان و”أصحاب الشكارة”، وهو ما يشكل خرقا المنهجية الديمقراطية لاتخاذ القرار في أجهزة الحزب، وفق تعبير البلاغ.
محمد إسلام