كشف عشرات الفيسبوكيين فضيحة حزب “العدالة والتنمية” وكيف أقدم على تمويه المغاربة بالقاعة المملوءة بـ20 ألف شخص، تم شحنهم من جميع المدن المغربية من أطفال وعائلاتهم بتخصيص مئات الحافلات مجاناً للتنقل للعاصمة الرباط والظهور على شاشات التلفزيون ومواقع التواصل الاجتماعي وكأن الحزب يملك نصف الشعب المغربي الى جانبه.

وتظهر الصور، حجم الحافلات والميزانية الخيالية المخصصة لنقل المواطنين، حيث لم تم وضع جميع سيارات النقل المدرسي لقيادات “العدالة والتنمية” بمختلف المدن المغربية رهن اشارة المواطنين ممن لم يز في حياته مدينة الرباط للتنقل اليها، دون أن يكون منتمياً للحزب الاسلامي.

من جهة أخرى، تفنن الجيش الالكتروني لحزب “المصباح” في التقاط صور ومقاطع فيديو تظهر أن هناك مئات خارج القاعة بدون أماكن،